الوحدة الأولى – الأدب وقضايا المجتمع الكبرى – الشاعر والفقر – 1 –

الوحدة الأولى – الأدب وقضايا المجتمع الكبرى – الشاعر والفقر

الوحدةالأولى

 

                                              ا

 

ا- ولقـدقلـتُ حيـن أجْحَرَنـي البَـ            دُ  كـمــا تُـجْـحِـرُالـكــلابُ ثَـعـالـهْ

 

ب- فـبُيَيْـتٍ  مـن الغَضَـارَةِ قَفْـرٍ            ليـسَ فيـه إلاّ النُّـوى والنُّخـالـهْ

 

ج- عَطَّلَتهُ الجرذانُ منْ  قلَّةِ الخيرِ            وطَـــارَالـذُّبَــابُ نـحــو زُبَـالَــهْ

 

د- هاربـاتٍ منـهُ إلـى كـلِّ خـصـبٍ             حِيـنَ لـمْ  يَرْتَجيـنَ مـنـهُ بـُلَالَـهْ

 

                                             – ب -

 

ه- وأقـــامَ الـسِّـنَّـوْرُفـيــه بِــشَــرٍّ          يَسْـألُ الـلَّـهَ ذا الـعُـلا) والجَـلالَـهْ(

 

و- أنْ يَـرَى فـأرةً فلـم يَـرَ شَيْـئـاً               ناكسِـاً رَأسَــهُ  لِـطـولِ المَـلالَـهْ

 

ن- قُلْـتُ لمَّـا رَأَيْتـهُ نَاكِـسَ الـرَّأْسِ           كَئِيْبَـاً   يَمْشِـي عَلَـى شَـرِّ حَـاَلـهْ

 

ي- وَيْكَ صَبْراً فأَنْتِ رَأْسُ السَّنا                نِـيـرِ، وعَّلَلْتُهُ بِحُـسْـنِ مَقَـالَـهْ

 

ه -قَالَ: لا صَبْرَ لي وكيفَ مُقَامِـي             فــي قِـفَـارٍكَمِـثْـلِ  بِـِيْــدِ تَـبَـالَـهْ

 

شرح المفردات :

 

جَحَرَهُ : منعهُ جَحْرَهُ،ألزمهُ جَحرَهُ  .

 

   ثُعَالَة : اسم علم لذئب .

 

الغضارة : السعة والنعمة  والرغد  .

 

البُلالَة : مايبلُّ الرّيق

 

السِّنُّورُ : نوع من الهررة  .

 

تَبالَة : بلد من أرض تهامة في طريق اليمن  .

 

والزِّبال،بالكسر: ماتَحْمِل النَّمْلة بفيها ، وما في السِّقَاء والإِناء والبئر

 

زُبَالة : أَي شيء.

 

النصُّ الثاني   

                                              ا

 

ا- لي مِنَ الشَّمْسِ خَلْعَةٌ صَفْرَاءُ                 لإ أبَالِي إذا أتاني الشِّتَاءُ

 

ب- وَمِنَ الزَّمهَرِيرِإنْ حّدَّثَ الغيـ            ـمُ ثِيابِي وطيلَسَانِي الهواءُ

 

                                          -  ب

 

ج- بيتِيَ الأَرْضُ،والفضَاءُ بهِ سُو            رٌ مَدَارٌ وسَقْفُ بيتي السَّمَاءُ

 

د- لوترانِي في الشّمْسِ،والبردُ قدْ أنْحَـ        ـلَ جسمِي لَقُلْتَ إنِّي هَبَاءُ

 

ه- لي مِنَ الليلِ والنَّهَارِعلى الطُّو             لِ عزاءٌ) لإينْقَضي ( وهناءُ

 

و- فكأنَّ الإصْبَاحَ عنْدِي لِمَا فـيـــــــــــــــــــــه حَبيبٌ رَقيبُهُ الإِمسَاءُ

 

                                          – ج

 

ن- آهٍ وَاحسرَتِي لقدْ ذهبَ العُمْــ                  ـرُ، وَحظِّيت أسُّفٌ وَعَنَاءُ

 

ي- كُلُّمَا  قُلْتُ ) في غّدٍ أُدْرِكُ السُّؤ                   لَ) أَتَانِي غَدٌ بِمَا لإ أَشَاءُ

 

شرح المفردات

 

الخِلْعَة : نوع منَ الثيابِ .

 

الزَّمهَرير : شدّةُ البرْدِ .

 

الطيلسان : كساءأخضريلبسه الخوّاص من العلماء والمشايخ .

 

واحسرتي : أسلوب لغويّ يفيد النِّداء والنُّدْبة .

 

القراءة والمهارات اللغوية

 

النصُّ الأوَّل

 

ا- استعن بمعجم يأخذ بأوائل الكلمات ثمَّ : بين المعاني المختلفة لكلمة

 

 ) النُّوى :(

 

نَوَيْتُ نِيّةً ونَواةً،أي عزَمتُ.

 

ونَوَّيْتُهُ تَنْوِيَةً،أي وكلته إلى نيَّته.

ونويك: صاحبُك الذي نِيَّتُهُ نِيَّتُكَ.

 

وانْتَوى القومُ منزلاً بموضع كذا وكذا. واستقرتْ نَواهُم، أي أقاموا

 

وناواهُ،أي عاداه.

 

وأكلت التمر فنَوَيْتُ النَوى وأنّوَيْتُهُ،إذا رميتَ به.وجمع نَوى التمرِ

 

أنْواءٌ.

 

وأنْوَى: تَبَاعَدَ،أو كثُرَتْ أسْفارُهُ،

 

الجمع من كل ذلك نَوًى ونُوِيٌّ ونِوِيٌّ،وأَنْواء جمع نَوًى؛

 

و~ البُسْرَةُ: عَقَدَتْ نَواها،

 

ب- رتب الكلمات الآتية) العلا  -  يرتجينمقامي ) .

 

علا      يعلو                  عَلَوَ

 

يرتجين رجا   يرجو     رَجَوَ

 

مقامي قام    يقوم          قَوَمَ    

 

الترتيب بحسب معجم يأخذ بأوائل الكلماترجا ¨- علا ¨- قومَ .

ابحث عن جموع كلمة) فأرة  :( وجمعه فِئْرانٌ وفِئَرَةٌ،والأُنثى فَأْرَةٌ،

ج- مامفرد) النُّوى ¨- بيد )؟وما جمع) سقف ¨- خصب)

بيد : بيداء       النُّوى: نيِّة   نواة

سقف :الجمع سُقُفٌ  وسُقُوفٌ
ومكانٌ مُخصِبٌ وخَصيبٌ،وأَرض خِصْبٌ،وأَرَضُون خِصْبٌ،والجمعُ

كالواحد،بَلَدٌ خِصْبٌ وبَلَدٌ أَخْصابٌة 

النصُّ الثاني

ا- بيِّن المعاني المختلفة لأحوال ) الهواءالآتية ): ) الرّيح ¨- النسيم

¨- الإعصار ¨- العاصفة ) .

* الرِّيحُ: نَسِيم الهواء،وكذلك نَسيم كل شيء، وهي مؤنثة؛

الرِّيحةُ طائفة من الرِّيح ؛وجمع الرِّيح أَرواح، وأَراوِيحُ جمع الجمع،وقد

حكيت أَرْياحٌ وأَرايِح،

* والنَّسِيمُ الريح الطيبة والنَّسيمُ ابتداءُ كلِّ ريحٍ قبل أَن تَقْوى؛ والنَّسَمُ

: جمع نَسَمة،وهوالنَّفَس والرَّبْوُ.

* والإِعْصارُ: الريح تُثِيرالسحاب،وقيل: هي التي فيها نارٌ، مُذَكَّر.

الإِعْصارُالرياح التي تهب من الأَرض وتُثِيرالغبارفترتفع كالعمود إِلى

نحوالسماء،وهي التي تُسَمِّيها الناس الزَّوْبَعَة؟

ومنه قول العرب في أَمثالها: إِن كنتَ رِيحاً فقد لاقيت إِعْصاراً ؛ يضرب

مثلاً للرجل يلقى قِرْنه في النَّجْدة والبسالة.

* وريح عاصف: شديدة الهُبوب. والعُصافةُ: ماعَصَفَت به الريح على لفظ

عُصافة السُّنْبُل .

 

أدرك سؤلي : لحق سؤلي  أدرك بمعنى  لحق   عرف  حاجتي

والإِجابةُ رَجْعُ الكلام ، تقول: أَجابَه عن سُؤَاله ، والجَوابُ ،

معروفٌ :  رَدِيدُالكلام، 

أجبت عن السؤال : والمجاوبة والتجاوب : التحاوُرُحاورته .

بنية النصّ

البنية  الفكرية 

النصُّ الأوُّل :

ا- حدد الفكرالرئيسة في كلٍّ من المقطعين .

المقطع الأولحصارالفقرللشاعروشدته عليه .

المقطع الثاني : عدم صبرالسّنُّورعلى الفقر  .

ب- ما مشاهد فقرالشاعركما وردت في النصِّ ؟

تضييق الفقرعلى الشاعر وهروب الجرذان والذباب إذ يصعب عليها ما

تجد لتقتاته ، وفرارالّسُّنور فبيته صحراء جرداء .

ج- دلَّ على الأبيات التي تحمل كلاً من المعاني الآتية  :

-انعدام الرغد وسعة العيش في بيت الشاعر  .

فـبُيَيْـتٍ  مـن الغَضَـارَةِ قَفْـرٍ            ليـسَ فيـه إلاّ النُّـوى والنُّخـالـهْ

 

-         خلو بيت الشاعرمن أي نوع من أنواع الطعام  .

 

هاربـاتٍ منـهُ إلـى كـلِّ خـصـبٍ             حِيـنَ لـمْ  يَرْتَجيـنَ مـنـهُ بـُلَالَـهْ

 

-          استحالة العيش في بيت لا طعام فيه  .

 

 قَالَ: لا صَبْرَلي وكيفَ مُقَامِـي              فــي قِـفَـارٍكَمِـثْـلِ  بِـِيْــدِ تَـبَـالَـه

 

د- علل من النصِّ كلاً مما يأتي  :

 

لجوء الشاعرإلى بيته .  ؟ –  بسبب خوفه من البرد  .

 

هجرة الجرذان والذباب من بيته .؟ –  بسبب قلَّة الطعام وندرته  .

 

نفاذ صبرالسّنُّور؟. -  إذ لم يجد مايقتات عليه من طعام أوغيره  .

 

ه ¨- توافرت في النصّ عناصر قصصية حددها  .

 

حبس البرد له ضجروشكوى الجرذان والذباب من قلة الطعام هرب

 

السّنُّور من البيت بسبب ندرة الطعام 

 

أضف تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*

يمكنك استخدام أكواد HTML والخصائص التالية: <a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <strike> <strong>